مشاكل الفك الصدغي

مشاكل مفصل الفك الصدغي
يعاني الـعديد من الـشباب بالمرحلـة الـعمرية من ١٤ – ٢٥ عاما، وأغلـبهم من الإناث من مشاكل بالفك والصدغ  والـتي تحدث نتيجة «مفصل الـفك» ، وعضلات الوجه المحيطة، التي تتحكم في المضغ وتحريك الـفك نظرا لأن المفصل الـصدغي الـفكي هـو الـذي يربط الفك السفلي حتى العظم الصدغي للجمجمة، ويوجد مباشرة أمام الأذن على كل جانب من الرأس ويسمح للفك الانتقال بسلاسة صعودا وهبوطا وجنبا إلى جنب مما يتيح الحديث والمضغ والتثاؤب.

» انقباض خاطئ

وتتمثل أسباب الاضطرابات في انقباض الأسنان الخاطئ، مما يضع الكثير من الضغط على المفصل الصدغي الفكي وخلع أو تحرك المفصل من مكانه والـتهاب المفاصل الـروماتويدية والإجهاد، الـذي يمكن أن يسبب لأي شخص شد عضلات الـوجه والـفك، فيما تتضمن الأعراض ألما شديدا وع دم راحة لـعضلات الـفك، الـتي يمكن أن تكون مؤقتة أو تستمر لـسنوات عديدة. النساء أكثر من الـرجال يعانين من هذه الاضطرابات والأشخاص «رجال

أو نساء» وألـم مزمن لمنطقة الـرقبة والـكتفين، وحول الأذن عند المضغ أو الـتحدث وقدرة محدودة علـى فتح الفم واسعاً وثبات الفك في حالة معلقة وعدم قدرته على الفتح أو الغلق  وطقطقة الفك وسمع أصوات من مفصل الـفك عند فتح أو إغلاق الـفم وشعور بالتعب والألـم عند مضغ الأكل الصلب وتورم وتضخم الـعضلات في جانب أو جانبي الـوجه وأوجاع الأسنان بدون أي سبب وصداع مزمن ومشاكل في السمع، وطنين في الأذن الوسطى  .

» صداع نصفي

وأفادت دراسة طبية أجرتها كلـية الـطب جامعة ريبيراو بريتو في البرازيل بأن مرضى الصداع النصفي المزمن، أكثر عرضة بمعدل ثلاث مرات للمعاناة من اضطرابات عظام الفك الشديدة.

وتوصل الـباحثون إلـى أنه كلما جاءت هجمات الـصداع النصفي شديدة، ترتفع فرص المعاناة مما يسمى بالاضطراب الـصدغي الـفكي، وكشفت الـنتائج أن علامات وأعراض الاضطراب الصدغي الفكي، جاءت بين ٥٤ ٪ من المشاركين في الـدراسة؛ ممن لا يعانون الـصداع الـنصفي، ونحو ٨٠ ٪ بين مرضى الـصداع الـنصفي العرضي، ونحو ١٠٠ ٪ بين مرضى الصداع النصفي المزمن، ويربط المفصل الصدغي الفكي بعظام الفك والجمجمة؛ وبالتالي فإن أعراض الاضطراب تشمل صعوبة في المضغ والتوتر.

» صوت طقطقة»

وفي هـذا الإطار يقول أخصائي العلاج الـيدوي التقويمي د. عبدالله العبيَّد: إن مشاكل الـفك والـصدغ، تتمثل بألـم في تلك المنطقة، عبارة عن صوت «طقطقة» ، وصداع وآلام في الرقبة، ويستيقظ الفرد الـذي يعاني من هـذه الأعراض لا إراديا من النوم ويقوم باحتكاك الأسنان بعضها البعض والضغط عليها، وأن نسبة الذين يعانون المشكلة ليست قليلة، ويعود سببها السبب الرئيسي والسائد في حدوثها إلى التوتر.

» فكر العمر

وأوضح أن فئة الشباب تصاب بتلـك المشاكل نتيجة الـنقلـة الـعمرية بين مرحلـة المسؤولـية والـلامسئولـية، مشيرًا إلـى أن الـوضع الراهن ودخول التكنولوجيا نتج عنه تجاوز فكر الـعمر نتيجة الـذكاء الـفائق بسبب البرامج الإلكترونية، والألعاب والتحديات أو الدراسة أو الوظيفة وهو ما يتولد عن هذا الطموح توتر أكثر وليس هناك حل جذري لهذه المشكلة سوى بإجراء العملية أو العلاج اليدوي، وأكد أن الوقاية خير من العلاج وأنه قرر التفاعل من هذا المبدأ من خلال إطلاق «هاشتاق» بعنوان – نبغاك طيب مؤلف من موسمين.

 

إعداد: د.عبدالله العبيّد

0 replies

Leave a Reply

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *