Opiods

صدرت مؤخرا توصيات الكلية الملكية الاسترالية للأطباء العامين لعلاج الألم الحاد أو المزمن والتي ركزت على ضرورة خفض وصف الأدوية من مجموعة المسكنات الأفيونية (Opiods) من قبل الأطباء العامين. وتعكس هذه التوصيات القلق المتزايد في المجتمع الأسترالي إزاء استخدام مثل هذه الأودية التي يؤدي سوء استخدامها إلى الإدمان. وكان من أهم تلك التوصيات هي أن يقوم الأطباء العامين بتحويل المرضى الذين يعانون من آلام العضلات والعظام الحادة إلى العلاج الطبيعي في وقت مبكر.

 

إن وصف الأدوية من مجموعة المسكنات الأفيونية (Opiods) لها استخدامات علاجية هامة، إلا أنها ونظرا لطبيعتها التي يمكن أن تؤدي إلى الإدمان فإنه يجب أن يحذر الأطباء عند وصفها لمرضاهم، ويجب الحرص على أن تكون الحالات تستدعي مثل هذه الأدوية وأن تكون قوانين البلد تسمح بذلك. ولهذا نجد في التوصيات الأخيرة ضرورة إشراك أخصائيو العلاج الطبيعي مبكرا في حالات إصابات العضلات والعظام الحادة، الأمر الذي يغفل عنه الكثير من الأطباء العامين. وهذه التوصيات هي عادة تعتمد على الأدلة والبراهين العلمية، والتي تظهر أهمية التدخل المبكر للعلاج الطبيعي في الألم الحاد الناتج عن إصابات الجهاز الهيكلي، وأثر ذلك على المدى الطويل من حيث تقليل خطر تحول الألم الحاد إلى ألم مزمن، وسرعة الاستشفاء.

 

إضافة لذلك، فقد تضمنت التوصيات كذلك كيفية التعامل مع الألم المزمن، والتقليل من وصف الأدوية من مجموعة المسكنات الأفيونية (opiods)، والبدء بخيار الرعاية متعددة التخصصات ووصف المسكنات العادية.

 

ومثل هذه التوصيات تأخذ بعين الاعتبار البراهين والأدلة الحديثة التي تؤكد فعالية العلاج الطبيعي في علاج الآلام الحادة والمزمنة الناتجة عن إصابات الجهاز الهيكلي، وأن فيه ذلك فائدة على المدى البعيد، حيث يظهر تحسن في حالة المريض بشكل أسرع مع التدخل المبكر، وهو أيضا أقل تكلفة للنظام الصحي، بالمقارنة مع استخدام الأفيونيات على المدى الطويل والقضايا الشخصية والاجتماعية المعقدة التي يسببها استخدام تلك الأدوية.

 

يمكن الرجوع للتوصيات المذكورة من خلال الرابط:

https://www.racgp.org.au/download/Documents/Guidelines/Opioid/12-Point-Challenge.pdf

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *