آلام الأبهر (متلازمة الألم العضلي الليفي)

متلازمة الألم العضلي الليفي (آلام الأبهر)

 

مقدمة:

ألم الأبهر من الآلام الشائعة في منطقة لوح الكتف مقابل شريان الأبهر وليست لها علاقة بالشريان. الأبهر يطلق على متلازمة الألم العضلي الليفي في منطقة لوح الكتف. يتسبب هذا الألم في شد عضلات الكتف وأعلى الظهر. الضغط على نقاط معينة في الظهر تسبب ألم في مناطق أخرى وهذه النقاط تسمى نقطة الزناد (trigger points). نقطة الزناد ممكن أن تحدث في أي عضلة في الجسم وعند حدوثها تسبب شد عضلي وألم في جميع العضلة. متلازمة الألم العضلي الليفي تحدث عادة نتيجة الانقباض المتكرر للعضلة بسبب حركات رياضية أو جلسة خاطئة أثناء العمل.

 

الأعراض:

  • ألم عميق في العضلة المصابة واجهاد في العضلات الخلفية في منطقة الرقبة ووسط الظهر بجانب لوح الكتف وخاصة عند الاستيقاظ من النوم.
  • ألم مستمر ويتزايد.
  • انتفاخ بسيط عند نقطة الزناد مع ألم شديد عند الضغط عليها قد ينتقل الى منطقه أخرى على امتداد العضلة.
  • صعوبة في النوم بسبب الألم.
  • نقص في المدى الحركي للكتف والرقبة التي تتصل بهما العضلة المصابة.
  • ضعف في قوة العضلة المصابة.

 

عوامل تزيد من احتمال حدوث نقطة الزناد:

  • الشد عضلي حاد أو اجهاد متكرر للعضلة. تكرار الحركة في وضعيات خاطئة يزيد من احتمال حدوث المشكلة.
  • الضغوط النفسية والاجهاد في العمل يمكن أن يزيد من احتمال الاصابة.

 

العلاج:

  • العلاج الدوائي: مسكنات الألم العادية أو قد يصف الطبيب أدوية أقوى في حالات الألم الحاد
  • العلاج الطبيعي: ويتكون من:
    • علاج الأعراض: الألم وضعف العضلات من خلال مصادر الحرارة، العلاج اليدوي، المساج العميق، وتمارين الاطالة والتقوية.
    • اعادة تأهيل العضلة: من خلال معرفة سبب الاصابة يتم تأهيل المريض واعطاؤه برنامج لمعالجة مسبب المشكلة وخاصة الوضعيات الخاطئة سواء كانت أثناء التمارين أو العمل.
  • الحقن بأدوية مضاده للالتهاب في الحالات الشديدة.
  • العلاج بالابر الجافة

 

الوقاية:

  • تهيئة العضلات قبل التمارين من خلال الاحماء وعمل تمارين الإطالة.
  • أخذ الوضعيات الصحيحة أثناء آداء التمارين أو آداء الأعمال اليومية مثل استخدام الحاسب.
  • العمل على تخفيف التوتر والضغوط النفسية من خلال ممارسة تمارين الاسترخاء والتوازن بين العمل والراحة.

 

الخلاصة:

  • الأبهر هو الألم العضلي الليفي في الجهة المقابلة للشريان الأبهر من الخلف.
  • متلازمة الألم العضلي الليفي (الأبهر) من الآلام الشائعة لدى الرياضيين وغيرهم.
  • الألم في نقاط محدده (نقاط الزناد) قد ينتقل الى باقي العضلة.
  • من الأسباب تكرار آداء التمارين بأوضاع خاطئة.
  • الجلوس الخاطئ أثناء العمل قد يسبب آلام الأبهر.
  • المساج العميق يساعد في استرخاء نقاط الزناد (trigger point).
  • الابر الجافة يمكن أن تخفف توتر العضلة وتخفف الألم.
  • لابد من آداء تمارين الإطالة والتقوية لإعادة تأهيل العضلة.
  • الالتزام بنمط الحياة الصحي وتخفيف التوتر والضغوط النفسية يساعد في العلاج والوقاية.

علم نفس الألم: هلّ كل مايحدث فعلاً وليد عقلك؟

 

علم نفس الألم: هلّ كل مايحدث فعلاً وليد عقلك؟

 

إذا ماكنت تعاني من ألم مزمن، فالبتأكيد قد سمعت العبارة القائلة ” كلّ هذا وليد عقلك”. وعلى الرغم من حقيقة ذلك، إلاّ  أن ذلك لا ينفِ  حقيقة ألمك وواقعيّته. لكنّ بمعنى أدقّ، يتمّ  خلق احساس الألم عادة في أدمغتنا. فأيًّا كان موقع ألمك، كلّ ما يحدث من معالجة لهذا الإحساس، يحصل في دماغك، مثلما يحصل مع مشاعرك الأخرى تماماً. ولهذا وبما لا يدعو للدهشة يعدّ  العلاج النفسي جزءً مهمِّا عند علاج الألم. علم نفس الألم، يعدّ طريقك لإدراك ما يحصل في داخلك وبذلك يهبك القوّة للسيطرة على العوامل التي تزيد من ألمك، مما يهبّك سيطرة أكبر على التجربة ككل.

إن الجسد والدماغ يعملان معًا لتكوين ردّة فعلك تجاه الألم : تزداد نبضات قلبك، تزداد سرعة تنفسّك، تنقبض عضلاتك،، وتتضيق الأوردة الدمويّة ويغدو تفكيرك مشتتًا وغير واضحاً. هذه الخمسة عوامل تصنع ” ردة فعلنا تجاه الألم” ، والمدهش أنّ هذه الخمسة عوامل تصنع ” ردّة فعلنا تجاه الضغوطات” كذلك، مما لا يدع مجال للدهشة أن يجد من لديه شعور بالألم أنّ الضغوطات تزيد الأمر سوءً!

كم سيكون الأمر رائعًا لو أنّ ردة فعلنا الأوتوماتيكيّة تساعد آلامنا لتخفّ، المؤسف أنها لا تفعل، فعندما تستمرّ في دائرة الألم، يتحول ألمك البسيط إلى ألم مزمن. استمرارالألم المزمن، على مرور الأشهر والأعوام، يؤدي بك إلى أن تستمر في دائرة ”لتكيف السلبي‫” في الجسد والدماغ.

إلا أنه من حسن الحظ أنه بإمكانك إعادة صياغة تفكيرك تجاه الألم، مما يخرجك من دائرته السلبية، وبالتالي يؤدي إلى ردود أفعال مختلفة، راحة أكبر، قلق أقلّ، واحتياج أقلّ لأدوية الألم.

 

Published on August 22, 2014 by Beth Darnall in Less Pain, Fewer Pills

قطع وتر عضلة الفخذ الرباعية

قطع  وتر عضلة الفخذ الرباعية

ترجمة وإعداد

الأخصائي أول عثمان بن يوسف القصبي

أخصائي علاج طبيعي للعظام والمفاصل والعضلات

 

يعرّف قطع وتر عضلة الفخذ الرباعية  بكونه قطعاَ في طرف الوترالمتصل بصابونة الركبة.وقد يكون القطع كاملا أو جزئيا وغالبا مايظهر القطع الكامل  في جهة واحدة في حين يُحتمل حدوث القطع من جهتين ولكن بدرجة أقل.

مم تتكون منه عضلة الفخذ الرباعية؟

تتكون العضلة الرباعية من أربع عضلات: العضلة المستقيمة والعضلة الكبيرة الخارجية والعضلة الداخلية والعضلة المتوسطة. وترتبط جميع العضلات في نهايتها بصابونة الركبة. ولكن تتميز العضله الكبيرة الخارجية والعضلة الداخلية والعضلة المتوسطة بوجود بوجود ارتباط بطرف وتر العضلة المستقيمة. ويتميز الوتر بكونه متعدد الطبقات. حيث تُصنّف العضلة المستقيمة بكونها الطبقة الأعلى المتصلة بصابونة الركبة في حين تعتبر العضلة الكبيرة الخارجية الطبقة الوسطى للوتر.

ما هو قطع وتر عضلة الفخذ الرباعية؟

تعتبر إصابة قطع وتر عضلة الفخذ الرباعية أقل إصابات الركبة حدوثا. ويصنف القطع من طرف واحد من الوتر أو طرفين، والأخير أقل شيوعا من الأول. على الجانب الآخر يعتبر قطع وتر العضلة الرباعية أكثر شيوعا من قطع وترصابونة الركبة.وغالبا مايتم تشخيص قطع وتر العضلة الرباعيه بالشكل الخاطئ. ويعتبر حدوث القطع الكامل والجزئي أكثر شيوعا بين فئة الرجال. ويحدث قطع وتر العضلة الرباعية عاده للمرضى اللذين تتجاوز أعمارهم الأربعين سنة، ولكن قد يحدث أي نوع من القطع المذكور مسبقا في أي من الفئات العمرية.

وماذا عن اسباب الحاله؟

غالبا مايحدث قطع العضلة أثناء آداء مجهود عالي يتبعه نزول خاطئ حيث يكون الضغط أثناء الهبوط على الركبة في وضع الثني. وتقوم العضله الرباعية بعمل حركة تقلص مفاجئة وسريعة. ويعاني المريض عادة من ألم شديد في الركبة، أو   تورم في الركبة أو فقدان الوظائف وانعدام الثبات في مفصل الركبة.

 

ما هي العوامل التي تزيد من خطر الإصابة؟

غالبا مايحدث قطع وتر العضلة الرباعية بسبب ضعف الوتر. ويحدث ضعف الوتر نتيجة التهابه لأي سبب من الأسباب أو نتيجة ضعف التروية الدموية للوتر بسبب مرض معين في الجسم.

بعض الأمراض المزمنة قد تتسبب في ضعف الوتر وبالتالي زيادة خطر قطع الوتر. ومنها:

–  تضخم الغدة الدرقية الثانوي والذي يسبب ضعف العظم و يؤدي إلى ضعف الأنسجة التي تربط الوترمع العظم .

-الفشل الكلوي المزمن: والذي يسبب فقدان الأنسجة لمرونتها والذي يعتبر سببا في ضعف الوتر.

أمراض أخرى  كالذئبة الحمراء والنقرس والتهاب المفاصل( الروماتيزم)  واللوكيميا (سرطان الدم) وفرط السمنه والتي تؤثربشكل سلبي على قوة الوتر.

ما هي الأعراض؟

غالبا مايشعر المرضى بوجود قطع وقت حدوث الإصابة حيث يستطيع البعض منهم المشي على الرغم من وجود الإصابة في حين لايستطيع البعض القيام بأي حركة في الركبة. و لايستطيع المريض مد ركبته من دون مساعدة  وتحديدا في حالة إصابة الوتر بالقطع الكامل. ويعاني غالبية المصابين من ألم حاد في الركبة أو من التورم في موضع الإصابة. ويمكن الإحساس بوجود الفراغ بالقرب من صابونة الركبة ( فوق صابونة الركبة). ومن الأعراض أيضا وجود تورم دموي ملحوظ حول الركبة إضافة إلى حدوث تورم في المنطقة الموجوده فوق صابونة الركبة وما يصاحبه من كدمات. وقد يتغير موضع صابونة الركبة بسبب قطع الوتر ولكن قد يصعب التأكد من ذلك لوجود تورم في المنطقة .وقد يفقد المصاب في هذه الحالة  بعض الوظائف وخاصة فقدان القدرة على المد وثبات المفصل.  وإذا لم يتم فحص المصاب واكتشاف الحالة في بدايتها  سيصعب تشخيص حالة القطع لاحقا. وقد يعتقد الكثير من المصابين بأن إصابتهم هي التواء في الركبة فقط أثناء التشخيص في غرفة الطوارئ وقد يقع الخطأ هنا عندما لايتم التشخيص بشكل سليم.

كيف يتم تشخيص الحالة؟

يتم ذلك من خلال الفحص السريري، حيث يقوم الممارس الصحي بفحص موضع صابونة الركبة للتمييز بين قطع وتر العضلة الرباعية السفلي وبين قطع الرباط العلوي، إضافة إلى فحص “لاكمان” لاختبار الأربطة والغضاريف في الركبة.

ومن المهم جدا عمل أشعة الرنين المغناطيسي وذلك لفحص وتحديد إذا ما كان الوتر مقطوع جزئيا. في حين تعتبر الأشعه الجانبيه  كافيه في حال القطع الكامل للوتر عطفا على الارتخاء الموجود في صابونة الركبة.

الفحص:

ويمكن ملاحظة وجود تورم حول المنطقة  المتواجده في أعلى صابونة الركبة  أثناء الفحص إضافة إلى وجود تورم دموي. وقد يلاحظ وجود ضعف في الآداء الوظيفي عند البدء بالفحص الحركي. وقد يعاني المريض من وجود التواء في الركبة وصعوبة في استخدام السلالم وقد يستطيع المريض المشي ولكن قد يضطرإلى عدم ثني الركبة ورفع الورك.

ما هو العلاج؟

حينما يكون هناك قطع جزئي للوتر، تمنع الركبة من الحركة ويتم تثبيتها لمدة تتراوح بين  3 إلى 6 أسابيع. في حين يستوجب التدخل الجراحي عندما يكون الوتر مقطوع بالكامل وبأسرع وقت ممكن وتحديدا من بعد 3 ايام (أي  بعد  72 ساعه) من وقوع الإصابة حيث بالإمكان إعادة الوتر وإيصاله  بالركبة بأسرع وقت ممكن. ينصح بعد العملية بعدم القيام بأي حركة للركبة وتثبيتها لمدة تتراوح بين 4 إلى6 اسابيع.

 

العلاج الطبيعي:

يتضمن العلاج الطبيعي بعد إجراء العملية مباشرة الراحة واستخدام كمادات الثلج والضغط  باستخدام رباط ضاغط ورفع الطرف السفلي لأعلى من مستوى القلب. ويتم معالجة قطع الوتر الجزئي بوسائل العلاج الطبيعي مثل الأشعة فوق الصوتية العلاجية والمعالجة بالحرارة والمعالجة باستخدام كمادات الثلج وجهاز تحفيز الأعصاب وتقوية العضلات والتمارين الخاصة بتحسين التوافق الحسي الحركي والعلاج اليدوي كجلسات المساج وتمارين الثني والمد. ولتأهيل قطع الوتر الكامل، يمكن الإختيار بين العلاج الخفيف أو العلاج المكثف  بعد إجراء العملية. تتراوح مدة العلاج الخفيف بين 4 الى 6 أسابيع تتخللها تمارين التثبيت والثني. ويمكن البدء بالتمارين المكثفه  للعضلة الرباعية بعد العمليه بيومين. وفي أثناء فترة التثبيت وعدم الحركة، يتم زيادة تحميل الوزن شيئا فشيئا حيث سيصل تحميل الوزن الكامل بعد 6 اسابيع ، وبعدها تبدأ مرحلة التحريك لإعادة اكتساب حركة الركبة بشكل تام. وقد لا تلائم المعالجة المكثفة جميع المرضى  حيث تتضمن المعالجة المكثفة االبدء بالحركة مباشرة و تحميل كامل للوزن بين 7و10 أيام وإعداد العضلة الرباعية والمساج وثني كعب القدم وتحريك الكاحل. ويمكن المشي من دون استخدام الجهاز بعد 7 او 8 أسابيع حيث سيساعد بشكل بفعال في عملية التأهيل.

 

ما هي النتائج المتوقعة؟

يظهر تأهيل قطع وتر العضلة الرباعية نتائج جيدة  وتختلف باختلاف الجنس وآلية الإصابة وموضع القطع حيث لايؤثر وقت التشخيص على تلك النتائج. ويسترجع معظم المصابين المدى الحركي وقوة العضلات وإمكانية المشاركة في الأنشطة الرياضية شيئا فشيئا.

وينخفض مستوى الألم والتورم مع مرور الوقت. في حين تتطور وظائف العضلة الرباعية شيئا فشيئا. ويمكن لللاعبين المتعافين من القطع الكامل أو الجزئي العودة لممارسة الألعاب الرياضية اثناء توفر التالي:

-استعادة المصاب للمدى الحركي وعدم الشعور بالألم.

-أن تعادل قوة الركبة مايقارب 85 ـ-90% من قوة الركبة الأخرى.

-اجتياز برنامج التأهيل الرياضي الخاص بالرياضيين والذي يشمل كرة القدم والسله والتنس وغيرها.

وبشكل عام توصلت غالبية الدراسات إلى نتائج إيجابية من شأنها معالجة قطع وتر العضلة الرباعية سواء كان قطعا كاملا أو جزئيا. ولم تظهر الدراسات تاثير طريقة التأهيل المتبعه وموضع القطع وعمر وجنس المريض وآلية الإصابة على النتائج. وعادة يمكن استعادة المدى الحركي وما يصاحبه من ضعف في العضلة الرباعية. ويستطيع غالبية المصابين مزاولة أنشطتهم السابقة في حين قد لايستطيع بعضهم العوده إلى مزاولة أنشطتهم قبل الإصابة.

 

المرجع:

http://www.physio-pedia.com/Quadriceps_tendon_tear

 

 

التواء الكاحل لدى الرياضيين

التواء الكاحل لدى الرياضيين

تعتبر إصابة الكاحل، وتحديدا التواء الكاحل  من الإصابات الشائعة لدى الأشخاص، وتمثّل نصف إصابات اللاعبين في مختلف الرياضات، خصوصا كرة القدم. التشخيص والعلاج المناسب مهم جدا عند الإصابة، إذا أن كثيرا من الإصابات يتم علاجها بطريقة خاطئة أو غير متكاملة مما يؤدي لآلام مزمنة في الكاحل تستمر على المدى البعيد وتسبب انقطاعا متكررا عن الملاعب أو ممارسة الرياضة.

ماهو التواء الكاحل ؟

هي إصابة لرباط أو أكثر من أربطة الكاحل والتي تقوم بتوفير الدعم والحماية وتربط عظام القدم الصغيرة بعضها ببعض. تحدث هذه الإصابة بشكل مفاجئ أثناء اللعب والالتحام مع اللاعب الخصم، خصوصا بين المدافعين، أو التوقف المفاجئ أثناء الجري لتغيير اتجاه الحركة، أو نتيجة لضغط متكرر على المفصل، وفي الكرة الطائرة تزيد نسبة حدوث الإصابة حين يهبط اللاعب لأرض الملعب بعد القفز، وفي كرة السلّة حين يهبط اللاعب بعد القفز بين عدد من اللاعبين وكذلك يحدث لدى المتزلجين على الجليد لحظة هبوطهم في وضعية غير سليمة أو على سطح غير مستوي أو شديد الانحدار.

أنواع الإصابة:

– التواء داخلي للكاحل: الأكثر حدوثا، نتيجة التواء داخلي مفاجئ للكاحل أو حركة خارجية مفاجئة لكعب القدم

 

– التواء خارجي للكاحل: أقل حدوثا لأن الأربطة الداخلية تمتاز بقوة وثبات عاليين، فتقل نسبة الإصابة فيها ويحدث نتيجة التواء خارجي مفاجئ للكاحل أو حركة داخلية مفاجئة لكعب القدم

 

 

 

– التواء علوي: لا تتجاوز نسبة حدوثه 11% من مجموع اصابات التواء الكاحل بكل أنواعها، ويحدث للأربطة التي تربط عظمتي الساق معا في نهايتهما، ومكان التقائهما بعظام الكاحل نتيجة قوة عالية تحرك عظمة الساق للداخل، بينما الكاحل يتحرك للخارج. كأن يتلقى اللاعب ضربة خارجية قوية على الساق أو الفخذ بينما قدمه ثابتة على الأرض.

هناك 3 درجات للإصابة:

  • الدرجة الأولى: وهي الأكثر شيوعا، إذ يحدث تورّم في الكاحل وألم مرتبط باستطالة أربطة الكاحل المصابة سواء الداخلية أو الخارجية أو العلوية
  • الدرجة الثانية: شائعة لدى الرياضيين، إذ يحدث تورم بسيط وألم في الكاحل وتمزّق جزئي في أربطته
  • الدرجة الثالثة: توّرم واضح للكاحل و ألم مرتبط بتمزق كامل للأربطة المصابة

الأسباب:

يمكن حدوث الإصابة في المباريات الرسمية أو الحصص التدريبية على حد سواء، وتزداد نسبة حدوثها في نهاية الشوط وفي أول شهرين من الموسم الرياضي.

 

عوامل الخطورة:

عوامل داخلية:

  • ضعف في قوة عضلات وأربطة الكاحل التي تحفظ للمفصل قوته وتوازنه وتربط عظام القدم الصغيرة بعضها ببعض.
  • إنخفاض في التناسق العصبي الحركي للطرف السفلي وتحديدا الكاحل والقدم مما يجعلها عرضة للحركات الخاطئة والمفاجئة.
  • نقص المدى الحركي للكاحل مما يعيق الحركة الطبيعية له في كل الاتجاهات.
  • خلل في التوازن الحركي قد يتسبب بفقدان التوازن المفاجئ أو السقوط المتكرر مع التواء الكاحل للداخل.
  • إصابة مسبقة للكاحل، سواء على مستوى الأربطة أو العضلات أو حتى كسور مسبقة في عظام الكاحل والقدم.

 

عوامل بيئية خارجية

أرضية الملعب، إذ يواجه اللاعب خطر الإصابة على ملاعب العشب الصناعي أكثر من العشب الطبيعي.

الأرضيات الغير متساوية أو الملاعب الرملية الي تحوي كثير من الحصى.

الأحذية التي لاتوفر دعم وتوازن كافي للقدم والمفصل.

التدخل المبكر:

يهدف التدخل في هذه المرحلة لتقليل الألم ، تحسين الدورة الدموية ووضع حمل تدريجي على الكاحل. ينصح المصاب بالراحة، رفع القدم، استخدام كمادات باردة أو ثلج لتخفيف الآلام في المنطقة المصابة وتخفيف التورّم لو وجد، أو منع حدوثه. كذلك تحميل وزن تدريجي للقدم المصابة خارج حدود الألم، واستخدام عكّازتين للمشي لو استدعى الأمر مع عدم تحميل القدم المصابة أي وزن أو ضغط كبير كالوقوف عليها أو المشي عليها كثيرا أثناء العمل. ينصح أن يقوم بأعمال بسيطة جالسا مع رفع القدم المصابة، إذا كان عمله يتطلب الوقوف أو المشي فسيحتاج لأخذ إجازة مؤقتة من عمله يحدد مدّتها الطبيب المعالج.

قد يحتاج المصاب لوضع جبس كما في الدرجة الثانية، أو القيام بعملية جراحية كما في الدرجة الثالثة للإصابة ويعتمد هذا على شدة الإصابة والأربطة المتأثرة وقرار الطبيب المعالج.

 

العلاج الطبيعي والتأهيل:

يهدف العلاج الطبيعي والتأهيل إلى :

  • منع تيبس مفصل القدم نتيجة قلّة الحركة أو بقاء الجبس لمدة طويلة، واستعادة مرونة الأنسجة والأربطة.
  • استعادة قوة عضلات الساق والكاحل والقدم.
  • تحسين التحكم العصبي والعضلي للكاحل.
  • العودة للمستوى الوظيفي للكاحل كما كان قبل حدوث الإصابة.
  • تقليل خطر تكرر الإصابة.

ينقسم البرنامج العلاجي لمراحل متعددة وفقا لبروتوكولات علاجية معتمدة من الهيئات التخصصية ومبنية على الدراسات العلمية الحديثة الموثوقة. يبدأ البرنامج من الأيام الأولى بعد الإصابة ويهدف إلى استعادة القدرات الوظيفية لمفصل الكاحل ومداه الحركي وتحميله وزن الجسم وضغط الحركة تدريجيا إذ ينصح المصاب بالمشي فور تمكنه من وضع وزن جسمه كاملا على الكاحل، ويتم استخدام الجبائر واللاصق الطبي لتوفير ثبات وتوازن نسبي للكاحل في مرحلة التأهيل.  المرحلة الثانية تهدف لزيادة قوة العضلات والتوازن الحركي للكاحل بحيث يكون المصاب قادرا على المشي وصعود ونزول الدرج والجري لمسافة بسيطة، ما إن يكمل المصاب هذه الأهداف حتى ييتم تطويرها للتوائم مع الضغط المتزايد أثناء العمل وليس المشي فحسب، وكذلك بعض الأنشطة الرياضية البسيطة، كذلك تحسين التوازن و التناسق العصبي الحركي للكاحل خصوصا والجسد عامة أثناء الوظائف اليومية المختلفة.

المرحلة الأخيرة يتم التركيز فيها على التمارين الرياضية العلاجية الخاصة بالرياضيين لتعيدهم لمستواهم قبل الإصابة، أو مستوى يؤهلهم للعودة للمنافسة من جديد.

الوقاية:

  • التمارين العلاجية

تمارين التوازن والتناسق الحركي لرفع التوازن الجسدي العام أثناء اللعب، وخصوصا الساقين والكاحل والقدم أثناء الركض والقفز المتكرر.

  • الجبائر الوقائية واللاصق الطبي

لتوفير ثبات نسبي للكاحل و تقليل خطر التوائه الداخلي المفاجئ أثناء اللعب، ويظهر فعالية كبيةر لدى الأشخاص الذين يعانون من تكرر حدوث الإصابة.

  • الحذاء الرياضي الملائم لكل نشاط.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Videos

Mechanism

http://www.youtube.com/watch?v=T5qCI0T4Fhs&feature=related

http://www.youtube.com/watch?v=_u5w856Yjvg

exercises:

ankle disc for rehabilitation and prevention

http://www.youtube.com/watch?v=4ydOPlNqSpY

http://www.youtube.com/watch?v=O4PlZlKLqJc

 

brace

http://www.youtube.com/watch?v=AUzQxul3UeM

taping

http://www.youtube.com/watch?v=MZJxEfEaAjY

advance sport specific exercises:

Agility Drills:

http://www.youtube.com/watch?v=bh0f9Qbo8Q0&feature=related

http://www.youtube.com/watch?v=qaZItOFlARE&feature=related

http://www.youtube.com/watch?v=TQaH9KnLxJQ

the Cut movement

http://www.youtube.com/watch?v=96WT8S9Us4w

 

Zig zag Movement

http://www.youtube.com/watch?v=Rf1RTyvahjw

 

 

 

الإصابات المرتبطة بالركض

الإصابات المرتبطة بالركض

يتكرر الحدوث بإصابات الساقين والقدمين المرتبطة بالركض لأسباب عدة، أهمها عدم الأخذ بمحاذير الجري أو ممارسته بطريقة خاطئة.

هناك 5 إصابات تعتبر الأكثر شيوعا لدى الأشخاص الذين يمارسون الجري بكثرة:

– التهاب اللفافة الأخمصية للقدم.((Plantar Facitis

– ركبة العدائين ( (Runner’s Knee

– Shin Splint

– ITB friction Syndrome

– Achillis Tendinitis

التهاب اللفافة الأخمصية للقدم:

عبارة عن التهاب الأنسجة الليفية التي تمتد من كعب القدم حتى قاعدة الأصابع ويعتبر أكثر إصابات القدم شيوعا بنسبة 8% من جميع إصابات القدم المختفلة.

العوامل المؤثرة:

  • الضغط المتزايد على القدم
  • تشاهد بكثرة عند من يمتلكون قوس قدم مرتفع أو منخفض عن المعدل الطبيعي
  • شائعة لدى العدائين والأشخاص الذين يمارسون أعمالا تشمل الوقوف والمشي بشكل مستمر لمدة طويلة.
  • ترتبط عادة بتشنج ربلة الساق ورباط أخيل.

الأعراض:

  • ألم حاد في قاعدة القدم، في الكعب و يمتد إلى قوس القدم وقاعدة الأصابع.
  • يكون شديد في الصباح فور الاستيقاظ من النوم.
  • يزداد مع الأنشطة المسببة للالتهاب، كالجري والمشي.

العلاج الطبيعي والتأهيل:

  • راحة، ثلج ومضادات حيوية ومسكنات للألم.
  • جوارب تحافظ على القدم في استقمة طبيعية أثناء النوم.
  • تمارين إطالة لعضلات ربلة الساق وللفافة الأخمصية كذلك.
  • وسادة توضع في الحذاء لتخفيف الضغط عن كعب القدم.
  • تمارين علاج طبيعي لإطالة العضلات والأنسجة المرنة في القدم، مع العلاج الكهربائي.

 

SHIN SPLINTS

عبارة عن ألم في عظمة الساق الأمامية. يمكن أن يتطور لكسر إجهادي إن لم يتم علاجه مبكّرا.

العوامل المؤثرة:

  • الزيادة المرتفعة في مسافة الركض
  • الركض على أرضيات منحنية
  • إجهاد أو استخدام حذاء قديم.

الأعراض:

  • ألم على طول أو خلف عظمة الساق، أو على الجهة الخارجية للساق.
  • يحس الشخص بالألم في بداية الركض ويختفي بعد برهة.
  • تتورّم الساق أحيانا.
  • ألم مرتبط بتحريك القدم أو أصابع القدم للأسفل.

 

العلاج الطبيعي والتأهيل

  • راحة، ثلج، مسكنّات وعودة بطيئة لممارسة الركض.

 

  • جبائر للساق، وسادات ماصّة للصدمات توضع في الحذاء.

 

  • تمارين تقوية للعضلات الأمامية للساق ولإطالة لعضلات ربلة الساق.

 

 

  • مساج رياضي وتقنيات إرخاء للعضلات.
  • علاج كهربائي مثل الـ Ultrasound أو التنبيه الكهربائي
  • استخدام اللاصق الطبي

 

 

 

 

 

 

 

 

RUNNER’S KNEE

 

 

ترتبط هذه الإصابة بتحرك صابونة الركبة في مسار غير صحيح فوق عظمة الساق مسببة آلما في االمنطقة الأمامية للركبة وهي غالبا سبب آلام الركبة المزمنة. شائعة لدى النساء أكثر من الرجال.

 

العوامل المؤثرة:

  • ضعف عضلات الفخذ الرباعية
  • اختلال في توازن قوى عضلات الفخذ الخارجية والداخلية
  • نقص في مدى ثني الركبة وزيادة الالتفاف الداخلي لعظمة الفخذ.
  • استقامة غير صحيحة للقدم
  • زيادة سريعة في المسافة التي يركضها العداء
  • نقص في مرونة عضلات الفخذ الخلفية.

الأعراض:

  • ألم أسفل صابونة الركبة أو في الجهة الداخلية للركبة.
  • إحساس بالتشنج ونقص مرونة الركبة.
  • تورم بسيط.
  • يزداد الألم مع الركض خصوصا المرتفعات، وكذلك الجلوس مع ثني الركبتين بشكل كامل.
  • أصوات مسموعة مع ثني الركبة.

العلاج الطبيعي والتأهيل

مفتاح التعامل مع هذه المشكلة هو التشخيص الدقيق، وتصميم برنامج علاجي يعتمد على العوامل المتعلقة ومخصصة لكل حالة. من المهم أن يعطى المصاب تمارين خارج حدود الألم وتجنب العوامل المسببة له لكي ينجح علاج هذه المتلازمة.

الهدف من البرنامج العلاجي هو

  • تخفيف الأعراض
  • زيادة قوة العضلات وقدرة تحملها
  • تحسين ثبات صابونة الركبة

يتم تحقيق هذه الأهداف عن طريق تصميم برنامج علاجي مخصص لكل مصاب استنادا على الأعراض المسببة، وبالغالب يتم استخدام هذه التقنيات:

  • راحة، ثلج كل 4 ساعات لبضعة أيام.
  • برنامج تمارين معدلة لاتزيد الألم ( قفز، جري، صعود الدرج، تمارين ذات ضغط عالي)
  • في حال كانت هناك مشكلة في العضلات والأنسجة الضامة يتم استخدام تمارين إطالة ومرونة وتقوية كذلك
  • لتخفيف الألم والالتهابات والتورّمRICE ومسكنات
  • جبيرة للركبة في حال احتاج المصاب إلى ذلك
  • استخدام اللاصق الطبي
  • في الحالات الشديدة يخضع المصاب لعملية جراحية لإزالة أجزاء الغضروف المتفتت في الركبة

 

 

 

ACHILIS TENDONITIS

التهاب الرباط الأخيل، عبارة عن التهاب في الوتر الكبير أسفل الساق الذي يربط عضلة ربلة الساق بكعب القدم، غالبا ما يكون نتيجة للاجهاد والاستخدام المتكرر، يكثر بين ممارسي الركض من الأعمار المتوسطة.

العوامل المؤثرة:

  • زيادة تقوس القدم
  • جري المرتفعات، ارتداء حذاء ذو كعب مرتفع، تمارين سرعه كثيرة.
  • وجود تمزقات بسيطة داخل الوتر قد تزيد من قابلية الوتر للتمزق الكامل.

الأعراض:

  • ألم عند اللمس.
  • احمرار وتورّم.
  • ألم حاد قريب من كعب القدم، يزداد عند صعود مرتفع أو درج.

العلاج الطبيعي والتأهيل:

  • راحة، ثلج ومضادات للالتهاب.
  • تقنيات إرخاء للعضلات والأنسجة الليفية المحيطة بالوتر.
  • ارتداء جبائر وفي حالات أخرى جبس.
  • تمارين إطالة لعضلات ربلة الساق
  • تمارين تقوية لعضلات الساق الأمامية.
  • حقن كورتيزون في بعض الحالات.

 

 

 

 

ITB FRICTION SYNDROME

متلازمة تصيب النسيج الليفي الممتد من أعلى الفخذ، حتى الركبة في الجهة الخارجية للفخذ، الثني المتكرر للركبة يؤدي لزيادة احتكاك النسيج الليفي بالحافة الخارجية للركبة.

العوامل المؤثرة

  • الإجهاد والاستخدام المتكرر ونقص الخبرة لدى العدّاء.
  • زيادة مرتفعة في المسافة التي يجريها العداء.
  • اختلاف في طول الساقين.
  • نقص قوة عضلات الأطراف السفلية
  • تقوس الساقين.

الأعراض:

  • ألم في الجهة الخارجية للركبة والفخذ.
  • شعور بضعف في العضلات الخارجية للركبة والفخذ.
  • يزداد الألم بركض المنحدرات.
  • يتوقف الألم بعد توقف الركض.

العلاج الطبيعي والتأهيل:

  • من المهم العمل فورا على تخفيف الالتهاب، عن الراحة فور الإحساس بالألم متبوعة بالثلج و مضادات حيوية.
  • تمارين إطالة للعضلة المصابة والعضلات المحيطة لمنع تفاقم الإصابة والتخفيف من شدتها.
  • تقنيات إرخاء العضلات والأنسجة الليفية المحيطة بها.
  • تثقيف العدّاء ومحاولة تدريبه على تقنيات الركض، اتخاذ نمط مناسب لجسمه وزيادة المسافة التي يركضها بالتدريج.

نصائح عامة لتفادي هذه الإصابات:

– لا تتجاهل الألم وحاول معرفة السبب ومعالجته فور إحساسك به.

– استخدم الحذاء الرياضي المناسب، فالأقدام المختلفة تحتاج لمواصفات أحذية مختلفة كذلك، تأكد أن الحذاء الذي ترتديه مناسب لشكل قدمك ولا يزيد الضغط في مناطق أكثر من الأخرى.

– تدرب بذكاء وتدرّج، إبدأ بزيادة المسافة التي تركضها بالتدريج وبشكل منتظم.

– الراحة: لابد من تخصيص يوم للراحة وإعطاء الجسم فرصة ليستعيد نشاطه.

– تفادي حدوث الإصابة يجب أن يكون هدف الرياضي الأول.

 

اعتلال الجذور العصبية للرقبة

اعتلال الجذور العصبية للرقبة

 

مترجم من موقع أخصائي العلاج الطبيعي للرياضيين

http://www.thesportsphysiotherapist.com/cervical-radiculopathy-current-research-and-best-practice/

 

مقدمة:

اعتلال الجذور العصبية للرقبة هو مرض يصيب الأعصاب الطرفية الخارجة من منطقة الرقبة. وكثيراً ما يصاحب الانزلاق الغضروفي في منطقة الرقبة cervical disc herniation أو عند حدوث ضغط على الأعصاب ناتج عن النتوءات العظمية التي يمكن أن تتكون في فقرات الرقبة والتي تحدث الضغط أو الالتهاب للأعصاب الطرفية مسببا الآلام التي يحس بها المصاب.

التشخيص والعلاج:

التاريخ المرضي:

من خلال سؤال المريض عن آلية حصول الإصابة، يكون الجواب في أغلب الحالات بأن الألم حصل  بدون حدوث إصابة مسببة لها. إلا أن هناك نسبة قليلة من المصابين تصل الى أقل من 15%  أفادوا بحدوث إصابة أو إجهاد مسبق أدى إلى هذه الحالة.

قد يذكر  المصاب ما يلي:

  • ألم في الذراع مع أو بدون ألم في الرقبة.
  • تغير في الإحساس أو احساس بالوخز أوالحرقة parasthesias.
  • ضعف في الأطراف العليا.

الفحص السريري:

يفيد كثير من الباحثين أن التشخيص يعتمد بشكل كبير على الفحص السريري. النتائج التالية للفحص السريري قد تدل بشكل كبير على المشكلة:

  • التغير في الإحساس في الجلد/ احساس بالوخز أوالحرقة.
  • ضعف في العضلات التي يغذيها العصب الطرفي المصاب Myotomal muscle weaknesses.
  • ضعف في رد الفعل الانعكاسي للعضلات Reduced muscle stretch reflexes.
  • نقص في المدى الحركي للرقبة.

قد يلجأ الأخصائي إلى الفحوصات الخاصة باستثارة العصب مثل:

  • علامة سبيرلنغ Spurling’s Sign.
  • اختبار سحب الرقبة كما في الرابط Neck Distraction:

http://www.youtube.com/watch?v=g7C7DRJx5UM&feature=player_embedded

  • اختبار الإجهاد العصبي للأطراف العليا ULNTT.

 

التصوير الاشعاعي:

يوصى بعمل التصوير التشخيصي عند عدم وضوح الفحص الإكلينيكي ولاستبعاد الحالات الأخرى المشتبه فيها وللمساعدة في اتخاذ قرار الجراحة. الا ان الفحوصات التالية ليست دقيقة بشكل كامل لعمل تشخيص دقيق للحالة وتشمل:

 

  • الأشعة السينية X-Ray: تسمح بتصوير العظام وتساعد في استبعاد وجود أمراض خطيرة أخرى.
  • التصوير المقطعي CT: توفر صورة اوضح للعظام
  • تصوير الرنين المغناطيسي MRI: حساس لأي تغيرات في النسيج الرخو مثل القرص والحبل الشوكي والجذور العصبية.

اختبار تخطيط العصب Electrophysiological Test:

يشمل ذلك استخدام إبرة التخطيط الكهربي العضلي EMG وقياس سرعة التوصيل العصبي nerve conduction velocities. تساعد هذه الاختبارات بشكل كبير في تشخيص اعتلال الجذور العصبية. أثبتت الدراسات الحديثة وجود علاقة ذات نسبة عالية بين نتائج التخطيط الكهربي العضلي وكل من الدراسة الجراحية (54%-100%) والأشعة التشخيصية (60%-75%). وكما هو الحال دوماً، فإن التوافق بين نتائج الفحص الإكلينيكي والتصوير التشخيصي والتخطيط الكهربي يساعد في الوصول إلى تشخيص الحالة بشكل دقيق.

التشخيص لاستبعاد حالات مشابهة بالاعراض:

للتاكد من دقة التشخيص لابد من اختبار الاحتمالات الاخرى لامراض تتشابه في اعراضها مع اعتلال الجذور العصبية وتشمل الحالات التالية:

  • اعتلال النخاع Myelopathy.
  • اعتلال الأعصاب الأحادية في الأطراف العليا Upper Limb Mono-neuropathies.
  • اعتلال الكفة المدورة في الكتف RC Dysfunction .
  • الكتف المتجمد Adhesive Capsulitis.
  • قطع الشريان الفقري VA Dissection.
  • الأورام.

العلاج:

العلاج التحفظي:

هناك العديد من العلاجات التحفظية التي يمكن ان تساعد في علاج اعتلال الجذور العصبية. وبحسب احد الدراسات الحديثة والتي راجعت كل ما نشر في هذا المجال فإن الطرق العلاجية التالية أظهرت نتائج ايجابية أكثر من غيرها وهي كالتالي:

  • العلاج اليدوي لكل من فقرات الرقبة والصدر، ومفصل الكتف
  • التمارين للرقبة والتي تشتمل على تمارين المرونة لزيادة المدى الحركي وتمارين التقوية للعضلات المحيطة بالرقبة وتمارين التقوية لعضلات الكتف.

لم تجد الدراسة دليل يدعم استخدام ما يعرف بالسحب الميكانيكي للرقبة cervical traction. هذا بالرغم من الاستخدام المنتشر له.

العلاج التدخلي:

قليل من الدراسات فحصت فعالية العلاج بالحقن لاعتلال الجذور العصبية في الرقبة. أحد هذه الدراسات اظهرت فائدة هذه الطريقة في التخلص من الألم وأظهرت تحسناً وظيفياً وذلك من خلال الحقن  للعصب epidural injection (التي يضخ المخدر فيها من خلال قسطرة) وتتكون عادة من الاستيرويد  ومخدر موضعي يناسب المرضى الذين يعانون من ألم مزمن في الرقبة أو الآلام المرتبطة باعتلال الجذور العصبية. ولذلك، يوصى بالعلاج التدخلي بعد ثبوت فشل العلاج الطبيعي التحفظي,

العلاج الجراحي:

هناك عدة تقنيات جراحبة مقترحة لعلاج اعتلال الجذور العصبية في الرقبة. وتشمل: توسيع القناة foraminotomy وهو إجراء يهدف إلى تخفيف الضغط على الأعصاب، واستئصال القرص discectomy، ودمج الفقرات fusion surgeries. بحثت أحد الدراسات نتائج العلاج الجراحي مع العلاج التحفظي. توصلت الدراسة إلى أن الجراحة قد تظهر نتائج أفضل على المدى القصير الا أن النتائج متساوية بين العلاج الجراحي والعلاج التحفظي على المدى الطويل. مما يعني أن الجراحة قد لا تكون الحل الأمثل في كل الأحوال.

 

الخلاصة:

  • الاختبارات الاكلينيكية والتصوير الاشعاعي الحالي لا يكفي للوصول للتشخيص الدقيق.
  • تعزز كل من نتائج الفحص الإكلينيكية والتصوير الاشعاعي والتخطيط الكهربي الحيوي من الدقة التشخيصية.
  • الطرق الأساسية للعلاج التحفظي تشمل العلاج اليدوي والتمارين.
  • يعطي العلاج الجراحي كما يبدو نتائج جيده على المدى القصير ولكنه لا يعطي نتائج طويلة الأجل تتفوق على العلاج التحفظي.

 

المراجع:

Daffner S, Hilibrand A, Hanscom B, Brislin B, Vaccaro A, Albert T. Impact of neck and arm pain on overall health status. Spine 2003;28(17):2030e5.

Dox I, Melloni BJ, Eisner GM. Melloni’s Illustrated Medical Dictionary. Baltimore, Md: Williams & Wilkins Company; 1979

Ellenberg MR, Honet JC, Treanor WJ. Cervical radiculopathy. Arch Phys Med Rehabil. 1994;75:342-352.

Fager CA. Identification and management of radiculopathy. Neurosurg Clin N Am. 1993;4:1-12.

Nikolaidis I, Fouyas IP, Sandercock PAG, Statham PF. Surgery for cervical radiculopathy or myelopathy. Cochrane Database of Systematic Reviews 2010, Issue 1. Art. No.: CD001466. DOI: 10.1002/14651858.CD001466.pub3.

Peloso PMJ, Gross A, Haines T, Trinh K, Goldsmith CH, Burnie SJ, Cervical Overview Group. Medicinal and injection therapies for mechanical neck disorders. Cochrane Database of Systematic Reviews 2007, Issue 3. Art. No.: CD000319. DOI: 10.1002/14651858.CD000319.pub4.

Radhakrishnan K, Litchy WJ, O’Fallon M, Kurlan LT. Epidemiology of cervical radiculopathy. A population based study from Rochester, Minnesota, 1976 through 1990. Brain. 1994;117:325-335.

Salt E, Wright C, Kelly S, Dean A . systematic literature review on the effectiveness of non-invasive therapy for cervicobrachial pain. Manual Therapy 2011;16:53-65

Tumialin LM, Ponton RP, Gluf WM. Management of unilateral cervical radiculopathy in the military: the cost effectiveness of posterior cervical foraminotomy compared with anterior cervical discectomy and fusion. Neurosurg Focus 2010 28;(5):E17

Wainner RS, Fritz JM, Irrgang JJ, et al. Reliability and diagnostic accuracy of the clinical examination and patient self- report measures for cervical radiculopathy. Spine 2003;28:52– 62.

Wainner RS, Gill H. Diagnosis and Nonoperative Management of Cervical Radiculopathy. Journal of Orthopaedic & Sports Physical Therapy 2000;30(12):728-744

 

العلاج الطبيعي ومرض السكري

أنت قدها عيشها صح

العلاج الطبيعي ومرض السكري

 

بقلم د. هناء بنت إبراهيم السبيل

استشاري العلاج الطبيعي

 

“الحركة من أجل الصحة” … هذا هو الشعار الذي أطلقه الإتحاد العالمي للعلاج الطبيعي لسنوات عدة في حملات اليوم العالمي للعلاج الطبيعي الذي يوافق الثامن من سبتمبر في كل عام، وينادي أكثر من ٣٥٠ ألف أخصائي حول العالم ينتمون لأكثر من ١٠٦ دول، بهذا الشعار استجابة للوضع المخيف الذي يعاني منه العالم من زيادة في معدلات السمنة وقلة النشاط البدني، والتي بينت الدراسات أنها من أهم العوامل التي تسبب الأمراض المزمنة وما يصاحبها من إعاقات جسدية. والمؤشرات الصحية في مملكتنا الحبيبة ليست ببعيدة عن المؤشرات العالمية، بل قد تكاد تكون أسوأ حالا. حيث أن أحد أكثر أسباب الوفيات  لدينا لم تعد الأمراض المعدية أو وفيات الرضع، إنما هي أمراض القلب والشرايين، وذلك حسب مسح المعلومات الصحية الذي قامت به وزارة الصحة بالتعاون مع معهد القياسات الصحية والتقييم بجامعة واشنطن ونشر في ٢٠١٣م. أضف إلى ذلك الزيادة في معدل الإعاقة الجسدية بسبب هذه الأمراض المزمنة حيث نجد أن حوالي سدس سكان المملكة يعاني من صعوبات في المشي أو في الحركة في المنزل أو العمل، وواحد من أكثر خمس أسباب للإعاقات هو مرض السكري على سبيل المثال. إن هذه المعدلات ستستمر في الزيادة لارتفاع معدلات عوامل الخطر لتلك الأمراض المزمنة، فربع سكان المملكة يعانون من السمنة و ٦٠٪ منهم يعانون من “داء” قلة النشاط البدني، وخُمسهم من الرجال من المدخنين. الأمر الجيد في هذا الوضع الخطير، هو أن عوامل الخطر يمكن التحكم فيها وتعديلها بشكل سهل وبسيط. إن الحل ببساطة يكمن في اتباع أسلوب حياة صحي، من زيادة النشاط البدني، والتقليل من ساعات الجلوس، والحفاظ على وزن الجسم المثالي. إن ذلك كله كفيل بإذن الله بأن يحسن الحالة الصحية لسكان المملكة بشكل خاص وسكان العالم بشكل عام. وللعلاج الطبيعي دور رئيسي في مساعدة الذين يعانون من مشاكل صحية مزمنة لتحسين حركتهم وزيادة النشاط البدني لديهم بشكل يتناسب مع حالتهم الصحية.

 

إن زيادة النشاط البدني للأشخاص الذين يعانون من الأمراض المزمنة يعتبر أحد الأهداف الرئيسية للعلاج، والتي تساعد في تحسين نوعية الحياة للشخص المصاب، وتجنب الإعاقة التي يمكن أن يتسبب فيها المرض المزمن. كما أن دراسات علمية عديدة بينت الأثر الإيجابي لتحسين الجوانب الجسدية والنفسية لدى الأشخاص الذين يعانون من آلام مزمنة مثل آلام المفاصل والظهر وغيرها الكثير من الأمراض المزمنة. إلا أن الشخص المصاب بالمرض المزمن عادة ما يمارس العكس، فيقلل النشاط البدني إما لما يعانيه من آلام، أو صعوبة في الحركة، أو لاعتقاده من أن زيادة النشاط البدني تزيد المشكلة سوءا، أو لاعتقاده بأنه لا يوجد فائدة من زيادة النشاط البدني في حالته. وهذا بالطبع من المفاهيم الخاطئة المنتشرة في مجتمعاتنا، ودور العلاج الطبيعي هنا أساسي، لوضع البرنامج المناسب للشخص المصاب مع الأخذ بالاعتبار قدراته وطبيعة الحالة الصحية التي يعاني منها.

 

ولو أخذنا أحد الأمراض المزمنة، والمسبب الأكبر لمشاكل حركية وخاصة في حال إهماله وعدم السيطرة عليه، هو مرض السكري. إن تثقيف المرضى بخصوص المضاعفات التي يمكن أن تحصل لمريض السكري وكيفية الوقاية منها هو جزء أساسي من برنامج العلاج الطبيعي لمرضى السكري. مثل كيفية العناية بالقدم حتى لا تتعرض للمشاكل المصاحبة للمرض مثل ضعف الدورة الدموية والاحساس. كما أن للعلاج الطبيعي دور كبير في تعزيز النشاط البدني لمرضى السكري ووضع البرنامج المناسب لممارسة الأنشطة البدنية، بما يتناسب مع طبيعة المرض. وكذلك تثقيف المرضى في كيفية التخطيط السليم للنشاط البدني مع الأدوية العلاجية التي يستخدمها المريض للتحكم بمستوى السكري بالدم، سواء كان المرض من النوع الأول الذي يعتمد على حقن الإنسولين أو النوع الثاني الذي يعتمد على الأقراص الدوائية.

 

وبشكل عام فقد أثبتت الأبحاث أن النشاط البدني:

ينقص سكر الدم وضغط الدم.

ينقص الكولسترول الضار ويرفع الكولسترول المفيد .

يُحسن قدرة الجسم على استعمال الأنسولين .

يُنقص خطر أمراض القلب و السكتات.

يُحافظ على القلب والعظام قوية.

يُحافظ على المفاصل مرنة.

يُنقص خطر تعرضك للسقوط.

يُساعد في إنقاص الوزن.

يُنقص شحم الجسم.

يُعطيك مزيداً من الطاقة.

يُنقص الشدة والتوتر لديك.

 

ماهي التمارين المناسبة لمريض السكري؟

إن وضع برنامج شخصي للتمارين الرياضية المناسبة، هو حجر الزاوية في علاج مريض السكري. حيث أن هذه التمارين تساعد في تخفيف الوزن في حالة الأشخاص الذين يعانون من السمنة. وقد أثبتت الأبحاث أن ممارسة الرياضة تساعد على خفض نسبة السكر في الدم بنسبة 40 % بعد ممارسة البرنامج الرياضي، ويرجع ذلك إلى زيادة كفاءة مستقبلات الأنسولين بالخلايا. وبناء على ذلك، فإن الرياضة تساعد على التحكم في مستوى السكر في الدم بشكل فعال. ونظرا لأن الرياضة تحافظ على صحة القلب والشرايين، فإنها تقلل بذلك فرصة الإصابة ببعض مضاعفات السكر لتصلب الشرايين، والذبحة الصدرية، وضعف الدورة الدموية بالأطراف الرياضة كما أنها تساعد في زوال المتاعب النفسية التي تلازم بعض المرضى بسبب إصابتهم بالسكر لأنها تعطي إحساسا بالبهجة والمرح. وقد أظهرت الدراسات أن التمارين الرياضية التالية لها أثر كبير في تخفيض مستوى السكر في الدم:

 

مُمارسة التمارين السويدية أو التمارين الهوائية (أيروبيك): وهي مجموعة التمارين التي تحتاج إلى استعمال العضلات الكبيرة وتجعل قلبك ينبض بشدة ومن الأفضل ممارسة هذه التمارين 30 دقيقة يومياً أغلب أيام الأسبوع.

مُمارسة تمارين القوة والمقاومة: القيام بالتمارين مع حمل أثقال باليدين و أربطة مرنة آو أجهزة قوة مرتين أو ثلاثة مرات أسبوعياً لبناء العضلات.

مُمارسة تمارين المد: المد يزيد المرونة وينقص التوتر ويساعد للتخفيف من آلام العضلات بعد ممارسة الرياضات الأخرى.

إن ممارسة التمارين الرياضية لابد أن يصاحبه الإهتمام بالتغذية السليمة، وخاصة تناول الكثير من الألياف، وتناول الحبوب الكاملة، وتناول الأكل الصحي بشكل عام.

 

من النصائح العامة لمرضى السكري:

  • تجنب التمارين في حالة كان مستوى السكر في الدم أقل من ١٠٠ملجم/ديسيلتر أو أعلى من ٢٥٠ملجم/ديسيليتر.
  • مارس التمارين الرياضية في أماكن مهيئة للتمارين لتجنب الإصابات والحوادث
  • ينصح بوضع اسوارة أو علامة خاصة بمرضى السكري خارج المنزل.
  • وكن مستعدا بالضروريات في حال حدث انخفاض أو ارتفاع بالسكر أثناء التمارين.
  • كوب من عصير البرتقال أو الحليب يساعد في رفع السكر في حالة انخفاضه مع التمارين.
  • ممارسة التمارين في جو معتدل الحرارة.
  • قد يحتاج مرضى السكري من النوع الأول المعتمد على الإنسولين بتناول بعض الأطعمة قبل التمارين أو تخفيض جرعة الإنسلوين تجنبا لانخفاض السكر (لابد من التنسيق بين الأخصائي والطبيب المعالج)

 

إن أختصاصي العلاج الطبيعي هو الممارس الصحي الذي يستطيع أن يساعدك أن تعيش حياة مليئة بالنشاط والحركة … والسعادة

 

 

 

Opiods

صدرت مؤخرا توصيات الكلية الملكية الاسترالية للأطباء العامين لعلاج الألم الحاد أو المزمن والتي ركزت على ضرورة خفض وصف الأدوية من مجموعة المسكنات الأفيونية (Opiods) من قبل الأطباء العامين. وتعكس هذه التوصيات القلق المتزايد في المجتمع الأسترالي إزاء استخدام مثل هذه الأودية التي يؤدي سوء استخدامها إلى الإدمان. وكان من أهم تلك التوصيات هي أن يقوم الأطباء العامين بتحويل المرضى الذين يعانون من آلام العضلات والعظام الحادة إلى العلاج الطبيعي في وقت مبكر.

 

إن وصف الأدوية من مجموعة المسكنات الأفيونية (Opiods) لها استخدامات علاجية هامة، إلا أنها ونظرا لطبيعتها التي يمكن أن تؤدي إلى الإدمان فإنه يجب أن يحذر الأطباء عند وصفها لمرضاهم، ويجب الحرص على أن تكون الحالات تستدعي مثل هذه الأدوية وأن تكون قوانين البلد تسمح بذلك. ولهذا نجد في التوصيات الأخيرة ضرورة إشراك أخصائيو العلاج الطبيعي مبكرا في حالات إصابات العضلات والعظام الحادة، الأمر الذي يغفل عنه الكثير من الأطباء العامين. وهذه التوصيات هي عادة تعتمد على الأدلة والبراهين العلمية، والتي تظهر أهمية التدخل المبكر للعلاج الطبيعي في الألم الحاد الناتج عن إصابات الجهاز الهيكلي، وأثر ذلك على المدى الطويل من حيث تقليل خطر تحول الألم الحاد إلى ألم مزمن، وسرعة الاستشفاء.

 

إضافة لذلك، فقد تضمنت التوصيات كذلك كيفية التعامل مع الألم المزمن، والتقليل من وصف الأدوية من مجموعة المسكنات الأفيونية (opiods)، والبدء بخيار الرعاية متعددة التخصصات ووصف المسكنات العادية.

 

ومثل هذه التوصيات تأخذ بعين الاعتبار البراهين والأدلة الحديثة التي تؤكد فعالية العلاج الطبيعي في علاج الآلام الحادة والمزمنة الناتجة عن إصابات الجهاز الهيكلي، وأن فيه ذلك فائدة على المدى البعيد، حيث يظهر تحسن في حالة المريض بشكل أسرع مع التدخل المبكر، وهو أيضا أقل تكلفة للنظام الصحي، بالمقارنة مع استخدام الأفيونيات على المدى الطويل والقضايا الشخصية والاجتماعية المعقدة التي يسببها استخدام تلك الأدوية.

 

يمكن الرجوع للتوصيات المذكورة من خلال الرابط:

https://www.racgp.org.au/download/Documents/Guidelines/Opioid/12-Point-Challenge.pdf

هشاشة العظام 1

المرض الصامت: هشاشة العظام
الجزء الأول
إعداد: د. هناء السبيل – استشاري العلاج الطبيعي

تعاني واحدة من أصل ثلاثة نساء ورجل من أصل اثني عشر رجلاً فوق سن الخمسين من هشاشة العظام. تكمن خطورة المرض في ارتفاع مخاطر حدوث الكسور. وقد عرفت منظمة الصحة العالمية مرض هشاشة العظام بأنه مرض يتميز بضعف الكتلة العظمية وتدهور مجهري في بنية النسيج العظمي مما يؤدي إلى زيادة رقة العظام وزيادة فرص حدوث الكسور.

يصنف المرض وفقاً لكثافة المعادن في العظام ( bone mineral density (BMDكالتالي:
كتلة العظم الطبيعية
المدى المرجعي للكثافة المعدنية للعظم للبالغين الشباب (بين -1 ، +1)
كتلة العظم الـمنخفضة
المدى المرجعي للكثافة المعدنية للعظم للبالغين الشباب من -1 إلى -2.5 .
تخلخل العظم (الهشاشة)
المدى المرجعي للكثافة المعدنية للعظم للبالغين الشباب من -2.5 أو أكثر.
تخلخل العظم الشديد
المدى المرجعي للكثافة المعدنية للعظم للبالغين الشباب من -2.5 أو أكثر مع وجود كسر أو أكثر في العظام .

كيف تحدث الهشاشة؟
يتعرض العظم في جسم الإنسان لتغيرات في كثافة العظام خلال مراحل النمو المختلفة في حياة الفرد، والتي تتراوح بين نمو العظم، توقف النمو، وفقدان الخلايا العظمية. ويحدث فقدان العظم في كل من الجنسين، و يبدأ بمعدل بطيء في سن الأربعين. يتراوح معدل فقدان العظم مبدئياً بين 0.3 -0.5 % من كتلة العظم القصوى كل سنة ويتزايد تدريجياً مع التقدم في السن. وإضافة إلى ذلك المعدل البطيء يعاني النساء من مرحلة فقدان العظم المتسارعة في ما بعد سن اليأس فترتفع النسبة إلى 5-6% كل سنة.
وبخلاف ما يعتقده البعض أن العظم نسيج جامد لا يتغير، فالواقع أن العظام نسيج حي ونشط يتجدد باستمرار من خلال نوعين من الخلايا:
الخلايا التي تسمى هادمة العظم osteoclasts تعيد ابتلاع او امتصاص العظام عن طريق مضغ خلايا المنشأ وإطلاق مكوناتها، والتي أبرزها الكالسيوم، في مجرى الدم. والنوع الآخر من الخلايا تسمى بانية العظم osteoblasts، والتي تقوم بسحب الكالسيوم وغيره من مكونات العظام من مجرى الدم وتعمل كالبنّاء في إعادة بناء عظام حيوية جديدة. في حالة هشاشة العظام يحدث عدم توازن بين الهدم والبناء فتعمل الخلايا الهدامة بهدم العظم من مكوناته بنسبة تزيد عن ما تقوم به الخلايا البانية من بناء لمكونات العظم.

ما هيالعوامل التي تزيد من مخاطر الهشاشة؟
سن اليأس المبكر (أقل من 45 سنة).
الخضوع لعملية جراحية كبيرة مثل استئصال الرحم.
انقطاع الطمث.
قصور الغدد التناسلية.
فقدان الشهية (أو انعدام الشهية).
الوراثة.
حالات الروماتيزم مثل التهاب المفاصل الروماتزمي والتهاب الفقرات التصلبي.
التدخين.
الاستهلاك المفرط للكحول.
استهلاك الكافيين العالي.
ضعف استهلاك الكالسيوم وفيتامين د.
الخمول.
بنية الجسد النحيلة.

ما هي هشاشة العظام الثانوية؟
تشكل هذه الحالة 20% من حالات هشاشة العظام عند النساء و40% من الحالات عند الرجال وقد تحدث نتيجة للأسباب التالية:
اعتلالات الغدد الصماء (ومنها التسمم الدرقي، فرط الدريقات الأولي، ومتلازمة كوشينغ).
الالتهابات الروماتيزمية.
أمراض الجهاز الهضمي (سوء الامتصاص، استئصال المعدة الجزئي، أمراض اكبد).
الأمراض الخبيثة (الورم النقوي المتعدد multiple myeloma ، السرطان النقيلي metatastic carcinoma).
استخدام بعض العقاقير مثل (كورتيكستيرويد، والهيبارين .(heparin

ما هي أعراض وعلامات الإصابة بالهشاشة؟
لا تظهر علامات أو أعراض الإصابة بهشاشة العظام إلا متأخرا بعد أن يكون في مراحله المتقدمة، ولهذا سمي بالمرض الصامت. ومن العلامات التي تظهر في المراحل المتأخرة من المرض ما يلي:
تحدب الظهر
نقص الطول.
ضعف قدرة الرئتين.
آلام عرضية وحادة أسفل الصدر/ الجزء الأعلى من أسفل الظهر.
انخفاض قدرة التحمل عند القيام بالأنشطة.

كيف يكون التشخيص؟
هناك عدة اختبارات لفحص العظم والوصول للتشخيص المناسب وتشتمل على:

الفحوصات المخبرية للدم والبول: وتشمل مصل الكالسيوم، فوسفورات، الفوسفات القلوية، كالسيوم البول، وفوسفور البول.
الصور الإشعاعية (الأشعة السينية): من الممكن الكشف عن نقص كثافة العظم من خلال الأشعة السينية ولكن في 30% من الحالات قد تبدو العظام طبيعية إذا كان فقد المعادن لا يتعدى 30%. لذلك لا ينصح باستخدام الأشعة السينية لتشخيص المرض أواستبعاده.
الأشعة الفوق صوتية الكمية: من خلال قياس سرعة الصوت وكثافة الحزم العريضة للأشعة الفوق صوتية لعظم كعب القدم.
الأشعة المقطعية الكمية: تستطيع قياس جميع أنواع العظم بشكل منفصل ولكن من عيوبها أن جرعة الأشعة وتكلفتها عالية جداً.
قياس امتصاص الأشعة السينية المزدوجة الطاقة (DXA): يقيس كثافة المعادن في عظم العمود الفقري، الحوض، والذراع وفي الجسم بصورة عامة. يعتمد التشخيص على مقاس الموقع الذي يتم قياسه وعدد المواقع.

* انتهى الجزء الأول ويتبعه الجزء الثاني عن العلاج الدوائي

عن الصيام والتغذية والرياضة

تساؤلات عن الصيام والتغذية والرياضة

من المفيد أن نتذكر الفرصة الذهبية التي يمنحنا إياها الصيام لإعادة النشاط والحيوية إلى الجسم والتخلص من الوزن والدهون المتراكمة. وهذا لن يحصل إلا باتباع الصائم لنظام صحي مناسب ومزاولة النشاط البدني. وهنا نستعرض بعض المعلومات عن الصيام والنشاط البدني وأثرة على الجسم حسب أحدث الدراسات العلمية في هذا المجال.

ماذا يحدث للجسم أثناء الصيام؟

يشكل الجلوكوز في الحالة العادية  المصدر الأساسي للطاقة في جسم الإنسان، حيث يخزن في الكبد والعضلات. وخلال الصيام، يجري استخدام هذا ا لمخزون أولا لتزويد الجسم بالطاقة. وعندما ينضب هذا  الرصيد من  الجلوكوز يلجأ الجسم إلى المصادر البديلة للطاقة، وهي الدهون. وهذا ما يحدث في فترة صيام شهر رمضان، حيث أن الجسم يدخل في هذه الحالة بعد ثماني ساعات من تناول أخر وجبة. وعندما تطول فترة الصيام وتمتد  إلى أ يَّا م أو أسابيع، فإن الجسم يبدأ باستهلاك البروتين من العضلات للحصول على الطاقة ولهذا السبب يبدو الأشخاص  المعرضون لجوع شديد هزيلين  وضعفاء  جدا. ومن رحمة الله بالعباد أن فرض الصيام أثناء النهار فقط حتى لا يصل الشخص إلى هذه المرحلة خلال صومه في رمضان.

 ما هي فوائد الصيام؟

إن استخدام الدهون كمصدر للطاقة أثناء الصيام  يساعد في نزول الوزن عند الأشخاص البدينين ويقلل مستوى الكوليستيرول السيء ويرفع الكوليستيرول الجيد. إلا أنه أثناء الصيام  يقل معدل إستهلاك الأوكسجين ويقل معدل نبضات القلب كما تقل درجة حرارة الجسم أثناء الصيام مما يقلل من عملية الأيض ( معدل الحرق)، وبالتالي يجب أن نضع ذلك في اعتبارنا عند تخطيطنا للنشاط أثناء الصيام. ومن فوائد  الصيام كذلك أنه يساعد على زيادة إفراز هرمون النمو الذي يقلل نسبة السكر في الدم ويساعد على إصلاح وتجديد الخلايا التالفة في الجسم . ولا يخفى علينا ما للصوم من أثر في تحسين الصحة النفسية ووالتقليل من التوتر والقلق عن طريق زيادة إفراز هرمون الإندورفين.

ما هي التغذية المناسبة أثناء الصيام؟

يلعب الغذاء  دورا  رئيسيا في  ا لتحكم  بنشاط الإنسان، فعند تناول أي وجبة  تتركز الدورة الدموية  في  الجهاز الهضمي  لتساعد في هضم الطعام وامتصاصه وكلما كانت الوجبة كبيرة ودسمة تتركز الدورة الدموية أكثر في الجهاز الهضمي وتقل في العضلات مما يجعل الصائم يشعر بالتعب والخمول  لفترة أطول بعد تناول الوجبة، لذا من الضروري تناول وجبات صغيرة وكميات معتدلة. وفيما يلي بعض النصائح الغذائية التي يجب اتباعها :

·  وجبة الفطور: البدء بتناول مواد سكرية سريعة الإمتصاص كالتمر ، ثم تناول الوجبة الرئيسية التي تتألف من  كميات معتدلة من النشويات (خبز أو أرز أو معكرونة)، بروتينات ، خضروات وفاكهة.

·  لا ينصح بتناول وجبة الفطور على دفعة واحدة، من الممكن تناول التمر والماء والإنتظار ربع ساعة ثم تناول الوجبة الرئيسية الأمر الذي يسمح بتهيئة المعدة لإستقبال الطعام .

·  وجبة السحور:  يجب أن تحتوي على الألياف لأنها تعطي شعور بالشبع لفترة أطول، من الأطعمة الغنية بالألياف: الخبز الاسمر، الأرز البني، حبوب الشوفان.

·  عند مرور أكثر من ثلاث ساعات على تناول الوجبة الرئيسية من الضروري تناول وجبة خفيفة مثل تمر، فاكهة أو عصير طازج قبل ممارسة الرياضة بربع ساعة.

·  شرب 3 لتر من الماء بين وجبة الإفطار والسحور لتعويض ما يفقده الجسم من سوائل خلال النهار، مع العلم أن شرب كمية كبيرة من الماء قبل الفجردفعة واحدة يؤدي إلى فقدها بسرعة.

·  تناول الطعام الذي يحتوي على البوتاسيوم لأنه يزيد من إحتفاظ الجسم بالسوائل ومن الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم: الموز، المشمش، الشمام،  الطماطم، البطاطس، الجزر،الحليب.

·  التقليل من شرب الشاي والقهوة لأن ذلك يزيد من تعرض الجسم للجفاف.

هل من المفيد ممارسة الرياضة أثناء الصيام؟

بينت الدراسات العلمية أن ممارسة الأنشطة الرياضية أثناء الصيام يعود بفائدة أكبر على الجسم وفي تحسين الصحة العامة مقارنة بممارستها خلال الأيام العادية. حيث تزيد اللياقة البدنية وتحصل الوقاية من الأمراض. ولكن الفائدة  تختلف باختلاف السن  ودرجة اللياقة البدنية والصحية ، ونوع الرياضة الممارسة وأيضا كيفية ممارسة هذه الأنشطة وأوقات أدائها.

فائدة الرياضة في شهر رمضان:

·  ممارسة الرياضة في رمضان يزيد من كفاءة القلب

·  يحافظ على توازن السوائل في الجسم

·  ممارسة الرياضة في رمضان يزيد من مستوى الهيموجلوبين في الدم

·  عندما تزيد مدة التمارين يزيد من استخدام الدهون كمصدر للطاقة ويقل من استخدام الجلوكوز

·  استخدام الدهون كمصدر للطاقة أثناء الرياضة في رمضان الأمر الذي يزيد من إنقاص الوزن وتقليل الكتلة الدهنية،

·  الرياضة في رمضان ترفع مستوى الكوليستيرول الجيد

كيف يؤثر الصيام على الرياضيين؟

لاشك أن الصيام يؤثر على جسم الإنسان من الناحية الفسيولوجية ويؤثرعلى القدرة على أداء التمارين الرياضية المختلفة الأمر الذي يجب على الرياضيين معرفته بسبب تزامن  النشاطات والمنافسات ال رياضية أحيانا  في  شهر رمضان.  وهذا التأثير يختلف من شخص إلى أخرحسب طبيعة النشاط الرياضي، فالرياضيون الذين يمارسون الرياضات العنيفة خلال رمضان تقل الكتلة الدهنية لديهم تدريجيا ولكن تعود الكتلة الدهنية إلى وضعها الطبيعي في اخر أسبوع من رمضان. والرياضيون الذين يشاركون في التمارين الهوائية ككرة القدم، إستخدام الدراجة، أو العدو من المتوقع أن يقل لديهم قوة الأداء في الأسبوعين الأوليين من رمضان ثم يعود إلى وضعه الطبيعي في الأسبوعين الأخريين وذلك بسبب أن التمارين الهوائية تحتاج إلى زيادة تدفق الدم إلى العضلات، زيادة سرعة التنفس وسرعة نبضات القلب، وبما أن الصيام يقلل من تحفيز الجهاز العصبي السمباثاوي وبالتالي يقلل من معدل نبضات القلب ومعدل التنفس ومعدل الأيض وذلك بسبب تعرض الصائم إلى الجفاف، فبالتالي يقل قدرته على أداء التمارين ثم يعود إلى وضعه الطبيعي تدريجيا  لتكيفه مع الصيام. أما الرياضيون الذين يمارسون رياضات الوزن كالملاكمة ورفع الأثقال لا تقل لديهم القدرة على أداء التمارين خلال شهر رمضان وذلك لأن هذا النوع من الرياضة يعتمد على التفاعلات اللاهوائية التي لا تحتاج إلى زيادية تحفيز الجهاز السمبثاوي لقلة إحتياجه إلى الأكسجين.

بعض الأمور المهمة التي يجب مراعتها عند ممارسة التمارين الرياضية:

أولا: المكان

يفضل ممار سة التمار ين الرياضية في أماكن  ذات تهوية جيدة وبعيدا عن الأماكن الملوثة  والشوارع المزدحمة  والتي يكون فيها التلوث مثل أول أكسيد الكربون والنترات والكبريت الناتج من عوادم السيارات لأن هذه المركبات تساهم في إرهاق الجسم وخاصة عند الذين يعانون من أمراض الجهاز التنفسي والحوامل.

ثانيا: الوقت

أفضل الأوقات  لممارسة الرياضة في شهر رمضان المبارك يكون:

قبل الإفطار بساعة أو بعد الإفطار بساعتين أو بين وجبتي الفطور والسحور والأخيرين هما الأفضل لأن ممارسة الرياضة بعد الوجبة بفترة تسمح بهضم وإمتصاص الطعام  ويزيد من معدل صرف الطاقة مقارنة بممارستها في وقت الصيام، حيث يكون الجسم  قد فرغ من عمليات الهضم والإمتصاص وحصل على ما يحتاجه من طاقة تجعله مستعدا لأدا ء التمارين الرياضية بشكل أفضل. أما ممارسة الرياضة في نهار رمضان، فلا ينصح به لأنه يزيد من تعرض الجسم للجفاف الأمر الذي يؤدي زيادة الإرهاق والخمول.

 رابعا: الطقس

يجب ممارسة التمارين الرياضية في شهر رمضان في جو معتدل، فالجو الحار يزيد من فقدان جسم للسوائل مما قد يؤدي إلى إصابة الصائم بالجفاف.

خامسا: معدل التمارين

من الضروري الإنتباه إلى معدل الرياضة والتمارين خلال شهر رمضان، فليس من الضروري الالتزام بمدة التمارين التي اعتاد عليها الشخص قبل بداية الصيام والتي كان فيها وضعه الغذائي طبيعيا، بل يجب مراعاة طاقة الجسم وحالته وعدم إرهاق الجسد وتحميله ما لا يحتمل، فالرياضة تصبح مضرة إ ذا تعدت  حدودها الصحية.

إعداد: الأخصائي أول علاج طبيعي عثمان القصبي – أخصائي علاج طبيعي للعظام والمفاصل والعضلات

المراجع:

1-  Ramadan and Its Effect on Fuel Selection during Exercise and Following Exercise Training ;         Stephen R. Stannard, PhD;   Asian Journal of Sports Medicine, Volume 2 (Number 3), September 2011, Pages: 127-133

2-  Physiological and Chronobiological Changes during Ramadan Intermittent Fasting; Roky R, Houti     I, Moussamih S, Qotbi S, Aadil N; Ann Nutr Metab 2004;48:296–303 (DOI: 10.1159/000081076)

3-  Responses to exercise, fluid, and energy balances during ramadan in sedentary and active males; Jasem Ramadan, Girma Telahoun, Naji S Al-Zaid, M Barac-Nieto; Nutrition – October 1999 (Vol. 15, Issue 10, Pages 735-739)

4-  Effect of Ramadan fasting on fuel oxidation during exercise in trained male rugby players; E Bouhlel, Z Salhi,  H Bouhlel ,  S Mdella, A Amamou, M Zaouali J Mercier, X Bigard, Z Tabka, A Zbidi, RJ Shephard; Volume 32, Issue 6, December 2006, Pages 617–624

5-  Weight control and calorie expenditure: Thermogenic effects of pre-prandial and post prandia   exercise; J. Mark Davis, Susan Sadri, Roger G. Sargent, Dianne Ward; Volume 14, Issue 3,  1989, Pages 347–351

6-  Effects of Ramadan Fasting on Biochemical and Anthropometric Parameters in Physically Active Men; Khaled Trabelsi, MS; Kais el Abed, MS; John F. Trepanowski; 2011;2(3) : 134-144

7-  The F-MARC study on Ramadan and football: Research design, population, and environmental conditions; John B. Leiper, Ronald J. Maughan, Donald T. Kirkendall, Zakia Bartagi, Yacine Zerguini, Astrid Junge, Jiri Dvorak; Journal of Sports Sciences Vol. 26, Iss. sup3, 2008